الأخبار

القائد العام لقوات تجمع قوى التحرير يضع النقاط على الحروف!!!

الفريق عبدالله جنا: لهذا(....) جئنا للخرطوم والترتيبات الامنية بطيئة!!!

 

/////
رجل غامض لايحب الظهور في اجهزة الاعلام انضم الي قوى الكفاح المسلح في بواكير عمره، عرف بالذكاء الخارق والثبات في المعارك رغم صغر سنه حينها، اسند اليه الكثير من المهام والمسؤوليات في هيئة القيادة العسكرية منها قائد المدفعية، ثم ركن عمليات، تدرج في الرتب حتى وصل رتبه الفريق انه القائد العام لقوات تجمع قوى التحرير الفريق عبدالله بشير جالي الشهير ب(عبدالله جنا) وكالة الخرطوم التقته في داره بام درمان (المهندسين) واجرت معه هذا الحوار الذي تحدث فيه عن الترتيبات الامنية، وأسباب ودواعي وجود قوات الحركة في الخرطوم، الي جانب احداث كولقي، وكيف ينظرون كعسكريين لمايجري في الشان العام في البلد فالي مضابط الحوار
حوار: حافظ المصري
بداية ينظر البعض لوجود قواتكم في الخرطوم بانه خصم على الاستقرار الامني فماهي اسباب وجودكم في العاصمة؟؟؟
اولا نحن لم نأتى للخرطوم للسياحة او للتنزه بل جئنا بعد توقيع اتفاق جوبا لسلام السودان فى إطار تنفيذ ملف الترتيبات الأمنية،و وجودنا في العاصمة مقنن وبعلم الاجهزة المختصة وان القوة الموجودة هنا ليست قوة كبيرة بل صغيرة وذات مهام محدد وهي اما لحراسة مسؤلين كبار في الدولة( اعضاء في مجلس السيادة او وزراء في الحكومة الانتقالية او حاكم اقليم دارفور او كبار الضباط الذين جاءوا لترتيب ومتابعة إجراءات تنفيذ ملف الترتيبات الامنية او بغرض التدريب وهي قوات مدربة و منضبطة لذلك على الحكومة الانتقالية أن لا يجعلوا من وجودنا فى الخرطوم شماعة يعلقون فيها فشلهم من وقت لاخر
هل واجهتكم ضغوط من الحكومة للخروج من الخرطوم؟؟؟

لا لم تواجهنا اي ضغوط من المسؤلين لانه في الاصل لايوجد مايستدعي ذلك لان العدد قليل ومهمته حراسة الشخصيات الهامة والضباط المسؤلين من ملف الترتيبات الامنية

مضى عام من عمر الاتفاق ومازال ملف الترتيبات الامنية يراوح مكانه اين يكمن الخلل؟؟؟
هناك تحديات عديدة تواجه تنفيذ الترتيبات الامنية لكن بالمقابل هناك ارادة من الاطراف لإكمال هذا الملف الذي هو من اهم ملفات الاتفاق ويجب أن يدرك الجميع انه كذلك
ماهي تلك التحديات؟؟؟
تاخير التنفيذ رغم أن هناك مصفوفة زمنية وعدم توفر الدعم اللوجستي غير العسكري وكما تابعتم وجه رئيس مجلس السيادة بتسريع وتيرة العمل لإكمال الترتيبات الأمنية وهذه خطوة مهمة
كم هي الفترة التي تحتاجونها لتنفيذ الترتيبات الامنية؟؟؟
نحن من جانبنا جاهزون واماكن تواجد قواتنا معروفه ولا اعتقد اننا بحاجه لفترة طويلة

هل الحكومة جادة في تنفيذ الترتيبات الامنية؟؟؟
نعم من خلال الاجتماعات المتصلة التي عقدناها كمسار دارفور مع الجانب الحكومي لمسنا جدية الحكومة في تنفيذ الترتيبات الامنية
هل الحكومة توفر الدعم لقواتكم مع العلم انه مضى اكثر من عام من توقيع الاتفاق؟؟؟
لا لا… الحكومة لم توفر اي دعم لقواتنا طيلة هذه الفترة مع العلم اننا قدمنا طلب للحكومةبذات الخصوص لتوفير الدعم اللوجستي غير العسكري وفي الاصل الامر لايحتاج لطلب لان الحكومة مسؤلة مسؤلية مباشرة عن ذلك لكن لم يصلنا شئ حتى الان
اذن من اين توفرون متطلبات هذه القوات ونحن نعلم أن عددكم ليس بالقليل؟؟؟
للحركة علاقات ومعارف تجتهد من خلالها لتوفير المتطلبات

كيف هي الاوضاع الامنية على الارض في دارفور؟؟؟
الاوضاع الامنية ليست على مايرام وقبل ايام الكل تابع التفلتات التي تحدث هناك وهناك وعمليات القتل التي تتم من حين لاخر حتي اليوم اضافة لماحدث فى مناطق حول طويلة من احتكاكات بين الرعاة والمزارعين وقد لعبت القوة المشتركة التي كونتها حكومة ولاية شمال دارفور دورا مهما في استقرار الاوضاع الامنية ونامل أن تشكل القوة المشتركة التى نصت على تكوينها اتفاقية (جوبا) عاجلا للاضلاع بمسؤلية بسط السيطرة وتوفير الامن في الإقليم

برأيك ماهي الجهات التي تقف خلف الاحداث تلك؟؟؟ ماهى الاحداث التى تقصدها …..
اقصد المواجهات بين المزارعين والرعاة؟؟؟

اولاً هذا الصراع قديم متجدد وعادة مايقع فى بداية موسم الخريف ومعروف أن هناك حركات لم توقع على اتفاقيات سلام وهناك مليشيات مسلحة ومجموعات نهب وتجار سلاح كل هولا لهم مصلحة في زعزعة الامن والاستقرار بالاقليم

كيف تنظر للاوضاع العامة في البلد ؟؟؟
نحن العسكريين لاعلاقة لنا بالسياسة وهدفنا الاساسي الدفاع عن الوطن و تحقيق الأمن والاستقرار وحماية السلام وحراسة التحول الديمقراطي وفي رأي ذلك لن يتحقق الا بتوافق وطني وجلوس اهل السودان في الارض

اصدرتم كقيادة عسكرية بيان قبل ايام تدعمون فيه جهود تحقيق الأمن والاستقرار ماذا يعني ذلك؟؟؟
ذلك يعني أن كل الاجهزة الأمنية والعسكرية الموجود في السودان حريصة على امن واستقرار البلد وداعمة لمطالب الشعب وتتعاون في ذلك للوصول الي مدنية الدولة والتحول الديمقراطي الكامل وان الصراع الحالي بين الحرية والتغيير لايعنينا في شئ

هل هناك خلاف داخل تجمع قوى التحرير؟؟؟
قطعاً لايوجد خلاف داخل تجمع قوى التحرير بل كل مؤسسات الحركة تعمل بتوافق و انسجام تام تحت رئاسة القائد الطاهر أبوبكر حجر وكذلك لايوجد خلاف بين المكون العسكري الذي يمثل مسار دارفور في اتفاق جوبا

كيف تقرأ مطالب تسليم المطلوبين للمحكمة الجنائية للاهاي؟؟؟
نحن مع العدالة واي مجرم يجب أن ينال جزاءه فورا وفي ذلك نحن مع تسليم المطلوبين وعلى راسهم البشير وحتى أن كان هناك مطلوب من قوى الكفاح المسلح يجب أن يسلم لان العدالة لاتتجزأ
ماذا عن قضية النازحين واللاجئين؟؟؟
هذه القضية من امهات القضايا وعلى الجهات المسؤلة والدول الصديقة العمل الجاد لانفاذ برتكول النازحين واللاجئين لان بدون معالجة قضيتهم تبقى الازمة حاضرة ولا يكون للسلام قيمة

احداث منطقة كولقي تركت الكثير من التساؤلات وكل طرف يرمي باللائمة على الطرف الاخر وانتم تمثلون طرف اين الحقيقة؟؟؟
انا كنت في الخرطوم عندما وقعت الاحداث وعقب ذلك تحركنا كوفد حكومى رسمي لموقع الحادث وتم تشكيل لجنة تحقيق لمعرفة الحقيقة لأننا نؤمن ايمان قاطع بأن قواتنا ضمن قوى الكفاح المسلح تعرضت (لكمين) غادر من مليشيات معلومة نفصح عنها فى وقتها لكن الطرف الاخر قال انه تعرض (لاعتداء) ونحن ما زلنا نمد حبال الصبر وننتظر نتيجة التحقيق لمعرفة الحقيقة

واخيرا هل لديك رسالة تريد أن توجهها للمسؤولين فى الدولة؟؟؟
رسالتى لهم هو أن السلام لاهل السودان وليس لاهل دارفور لذا يجب أن نحرص على تنفيذه واهم ملف فيهرهو ملف الترتيبات الامنية، لان الأمن هو الحياة وبدون الأمن لا يتحقق تنمية ولا عودة للنازحين واللاجئين ورسالتى الثانية للسياسيين فى الحرية والتغيير عليكم بالتوافق والوحدة في جسم واحد من اجل الوطن والمواطن ولتسهيل عمليه التحول الديمقراطي من أجل الوطن و

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى