الأخبار

الكيانات الصيدلانية :المخزون الدوائي علي وشك النفاذ

الخرطوم : كنا

طالبت الكيانات الصيدلانية السودانية الدولة بضرورة الالتزام بتوفير 55 مليون دولار شهرياً لحل أزمة الدواء نهائيا بالبلاد.
وأكدت الكيانات الصيدلانية خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته اليوم الخميس بمقر تجمع المهنيين بقاردن سيتي حول أزمة الدواء في البلاد، والتي تضم “تجمع الصيادلة المهنيين و لجنة صيادلة السودان المركزية ، التجمع الصيدلي،اللجنة التسييرية لمستوردي الأدوية ،اللجنة التسييرية لموزعي الأدوية و لجنة ملاك الصيدليات” -أكدت- أهمية إن يعامل الدواء كسلعة استراتيجية تعلو على الخبز والوقود والتي قالت انها توجد لها بدائل باستثناء الادوية .
وأوضح ممثل تجمع الصيادلة المهنيين في الكيانات الصيدلانية دكتور صلاح جعفر ضرورة توفير مبلغ 55 مليون دولار شهريا، وان يعامل الدواء كسلعة استراتيجية موكداً انه جزء من الامن القومي السوداني وانه ياتي في المرتبه الاولى .
من جانبه اوضح ممثل اصحاب الصيدليات الدكتور محمد جمال ان الدولة لا تعرف حجم مشكلة ندرة الدواء الحقيقية بالبلاد والوضع الكارثي الذي تقبل عليه البلاد، مؤكدا ان المخزون الدوائي بالبلاد على وشك النفاذ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى