الأخبار

الاتحادي الموحد يطالب بمساءلة الحكام العسكريين والأجهزة الأمنية عن أحداث العنف في الولايات

الخرطوم : كنا

اتهم الحزب الاتحادي الموحد جهات – لم يسمها – نعتها بالخبيثة بالضلوع في تأجيج النزاعات القبلية في مناطق متفرقة في السودان ، مطالبا بمساءلة الحكام العسكريين والأجهزة الأمنية.
وقال رئيس الحزب ، القيادي بقوى الحرية والتغيير محمد عصمت في بيان صحفي أن تلك الجهات تخطط للعبث بالأمن المجتمعي مشيرا لعشرات الضحايا الذين سقطو أثره المواجهات التي اندلعت في ولايات جنوب دارفور وكسلا وجنوب كردفان والجزيرة.
واستنكر عصمت (وقوع تلك الصراعات تحت بصر الحكام العسكريين والأجهزة الأمنية على) وقال : الامر يتطلب مساءلتهم عن دورهم في حفظ الأمن الذي هو من صميم واجباتهم وفق ما نصت عليه الوثيقة الدستورية .
وناشد عصمت خلال البيان جماهير حزبه في مناطق النزاعات تفويت الفرص على أعداء الثورة والسلام حفاظ على حرمة الأرواح والدماء . مطالبا الأجهزة الأمنية بعمل كل ما هو مطلوب للحيلولة دون تمدد هذه الصراعات لكونها المسؤولة دستورياً وقانونيا وأخلاقيا عن كبحها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى