الأخبار

الجيش يتحسب والشرطة تحذر ومجلس الوزراء يتوعد عناصر النظام البائد

الخرطوم : كنا

قال شهود عيان اليوم الأحد إن الجيش أغلق الطرق المؤدية إلى محيط القيادة العامة للقوات المسلحة ، واكدوا انتشار قوات الدعم السريع علي امتداد شارع المطار ، وفي الاثناء أصدر مجلس الوزراء الانتقالي السوداني بياناً اتهم فيه عناصر النظام السابق بالاتجاه لتنظيم تجمعات اليوم مناوئة للحكومة ، مؤكدا ان التعليمات صدرت لكل الأجهزة الأمنية بالتعامل الصارم والحاسم مع كل من يخرق هذه الأوامر، وعدم السماح بأي تجاوز للقوانين والإجراءات المعلنة،مشيرا إلى أنه سيتم مواجهة المخالفين بالحزم والقوة اللازمين.
بدورها ، حذرت الشرطة في بيان لها بانها لن تتهاون في تنفيذ القانون بصرامة على المخالفين للاجراءات والتدابير الوقائية المفروضة من لجنة أمن ولاية الخرطوم والقاضيه بفرض حظر التجول ومنع التجمعات وإنفاذ أمر الطوارئ الصحية رقم ١ لسنة ٢٠٢٠ .
وأكدت رئاسة قوات الشرطة، انها لن تسمح تحت أي ظرف او مسمى لأي تجمعات بالمخالفة لهذه المعطيات ، وانها في سبيل ذلك ستقوم بانفاذ القانون بصرامة وحسم حفاظا على سلامة المواطنين الكرام وسوف لن تكون مهددات السلامة العامة حاضرة بحال من الاحوال .
وقال بيان مجلس الوزراء : ( بينما تنشغل بلادنا كلها بمواجهة مرض كورونا وتسخر كل امكانياتها في معركة الدفاع عن صحة المواطنين السودانيين، تأتي أنباء عن مجموعة سياسية تنتمي للنظام البائد تخطط لقيام تجمعات صباح يوم الأحد ٣ مايو. لقد أعلنت الدولة بكل أجهزتها حالة الطوارئ الصحية، وأمرت بحظر التجول في معظم ساعات اليوم ما عدا بضع ساعات نهارا للتسوق وقضاء الحاجات الضرورية،، ومنعت التجمعات لأي سبب، وهي تنوي أن تطبق ذلك بكل صرامة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى