الاقتصاد

208 مليون عاطل حسب تقارير الأمم المتحدة

الخرطوم : كنا

حذرت الأمم المتحدة، اليوم، من أن التباطؤ الاقتصادي العالمي سيجبر المزيد من العمال على قبول وظائف منخفضة الجودة وذات أجور منخفضة في 2023، في الوقت الذي يلتهم فيه التضخم زيادة الأجور.

وقالت منظمة العمل الدولية التابعة للأمم المتحدة إنه مع ارتفاع الأسعار بوتيرة أسرع من الدخل، فإن أزمة تكلفة المعيشة ستدفع بالمزيد من الناس إلى الفقر، بينما من المتوقع أن ترتفع معدلات البطالة في جميع أنحاء العالم.

وبينت منظمة العمل الدولية أن العجز في إيجاد العمل اللائق قد تفاقم بسبب أزمات متعددة ومتداخلة، بما في ذلك الأزمة الروسية الأوكرانية، والتوترات الجيوسياسية الناشئة، والتعافي غير المتكافئ من جائحة كوفيد – 19، واستمرار الاختناقات في سلسلة التوريد.

وقالت الوكالة في تقريرها السنوي للتوظيف العالمي والتوقعات الاجتماعية: “لقد أوجدت هذه الظروف معا ظروفا للركود التضخمي – تضخم مرتفع ونمو منخفض في نفس الوقت – لأول مرة منذ السبعينيات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى