الاقتصاد

تترقب السوق عالمية إشارات إيجابية بأسعار النفط

الخرطوم : كنا

سجلت أسعار النفط الخام خسائر أسبوعية حادة، حيث تراجع كل من خام برنت والخام الأمريكي بأكثر من 8 في المائة، وهو أكبر انخفاض أسبوعي لهما في مستهل عام جديد منذ 2016.

    وتترقب السوق إشارات إيجابية، خاصة تخفيف قيود الإغلاق في الصين وتهدئة وتيرة زيادة أسعار الفائدة الأمريكية، إضافة إلى تراجع المخاوف من حظر النفط الروسي وفرض سقف سعري من جانب مجموعة السبع والاتحاد الأوروبي.

   وفي هذا الإطار، ذكر تقرير “ريج زون” الدولي، أن أسعار النفط الخام سجلت خسارة كبيرة في الأسبوع الأول من التداول في العام الجديد، واستمرت حالة عدم اليقين في الطلب في السوق.

   وأوضح التقرير أن الخام الأمريكي استقر على أقل من 74 دولارا للبرميل، مسجلا أكبر خسارة أسبوعية بأكثر من 8.1 في المائة، ما يشير إلى عدم اليقين بشأن التوقعات على المدى القريب.

   وأضاف التقرير أنه “في الوقت نفسه تكافح الصين لكبح زيادة في حالات الإصابة بالفيروس بعد رفع قيود كوفيد – 19، على الرغم من أن التنقل من المقرر أن يرتفع مع اقتراب عطلة رأس السنة القمرية الجديدة”.

  ولفت التقرير إلى أن الأسعار قلصت خسائرها الأسبوعية، حيث أشارت سلسلة من البيانات الاقتصادية الأمريكية إلى مرونة سوق العمل التي قد تفسح المجال أمام الاحتياطي الفيدرالي لإبطاء رفع أسعار الفائدة.

   وأشار التقرير، إلى أنه جاءت البداية الضعيفة للنفط الخام لهذا العام مع استمرار علامات زيادة العرض، لافتا إلى تحذير صندوق النقد الدولي هذا الأسبوع من أن ثلث الاقتصاد العالمي قد يكون في حالة ركود في 2023، بينما أشار جيمس بولارد رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي إلى أن أسعار الفائدة الأمريكية لم تكن مقيدة بشكل كاف بعد.

  ورجح التقرير أن تتجاوز أسعار النفط 140 دولارا للبرميل هذا العام، إذا أعيد فتح الاقتصادات الآسيوية بالكامل بعد عمليات الإغلاق المرتبطة بالجائحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى