الأخبارالاقتصاد

هل تواصل أسهم تسلا الهبوط في العام الجديد

الخرطوم : كنا 

 

    ضغوطات عديدة شهدها سهم Tesla في أول يوم من من عام 2023 ليستكمل رحلته الهبوطية بتسجيله أسوأ أداء بين الأسهم المدرجة في مؤشر  S&P 500 في الجلسة الأولى من العام الجديد وذلك بعد انخفاض السهم باكثر من 65% خلال العام الماضي.

   ومن أحدث التحديات التي أثرت على السهم في 2023 هو تغريم هيئة مراقبة مكافحة الاحتكار في كوريا الجنوبية Tesla بمبلغ قدره 2.8 مليار وون أي ما يعادل 2.2 مليون دولار على شركة إنتاج السيارات الكهربائية بسبب انتهاكها لقانون متعلق بالإعلانات وأيضا قانون آخر متعلق بانتهاكها لقواعد التجارة الإلكترونية.

   قرار كوريا الجنوبية يأتي بعد بضعة ساعات من إعلان الشركة عمليات تسليم دون التقديرات بسبب مشاكل لوجستية وذلك رغم ارتفاع التسليمات خلال عام 2022 بـ 40% على أساس سنوي.

   التحديات ليست بالأمر الغريب للشركة والتي واجهت العديد من الأزمات خاصة العام الماضي وتحديداً في ‏مصنعها بمدينة شنغهاي الصينية بسبب تفشي جائحة كورونا وهو أمر أثر سلباً على إنتاجها. كما وتعاني الشركة من ضعف بالطلب من قبل المستهلكين في ظل استمرار أزمة التضخم عالمياً لتضطر بذلك إلى تقديم خصومات كبيرة على سياراتها في محاولة لرفع مبيعاتها.

   العديد من محللي وول ستريت حالياً يتوقعون المزيد من الضغوط على السهم في الأشهر المقبلة من زيادة المنافسة وضعف الطلب العالمي حيث خفضت أربع شركات في أولى جلسات العام الجديد مستهدفها لسعر السهم وتوقعات أرباح الشركة لتكون هذه نبذة صعيرة عن مستقبل سهم الشركة التابعة لإيلون ماسك.

نقلاً عن CNBC

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى